12ديسمبر

“ teachers quality is as important as engineers, one build mind-sets and the other build applications. but an application used by a twisted mind-set is a total loss ”

12ديسمبر

“ براءة: حين "يفشخ" الطفل ولاعة أبيه , خوفا عليه من السرطان بسبب التدخين ... وحشية: حين "يتوطى" الأب ببطن أبنه كحد للسرقة ”

- خالد جوهرجي -
12ديسمبر

“ ما بعد كسرت ظهر إلا قومة رجال ”

- خالد في أسوأ أيامه -
11ديسمبر

على نهج التمنن؟

على نهج التمنن؟

شباب جدة يمسحون رؤوس الفقراء , هذا هو العنوان الترويجي لمشروع “ْX التطوعي”, شباب جدة يمسحون رؤوس الفقراء والمساكين!!!

راودني شعور غريب عندما قراءة هذا العنوان بالخط العريض فطالما كنت من الأشخاص المؤيدين للأعمال التطوعية ولكن لم يكن نهج التطوع هو نهج يتوق للتغطية الإعلامية كما هو حاله الأن

وضعت نفسي في خانة الفقراء والمساكين , ونظرة للمشروع بنظرة المحتاج للمعونة وفتحت باب بيتي لبرنامج “x التطوعي” , لم أكن لأشعر بالرضا أو بالإحسان من القائمين على هذا العمل الإعلامي التطوعي , فقد تم تصوير أبنائي وأجزاء من بيتي وقد دخله شباب جدة ليحسنوا علي وعلى أهل بيتي , ولم يقف الأمر على التصوير وإنما سوف يتم عرضه على القنوات الفضائية ليشاهدني الأكثرية

ألم نتعلم منذ الصغر كيف نحسن للفقراء والمساكين ؟ ألم يطلب منا إخفاء الريالات عن الأخرين حين نضعها بين يدي المتسولين ؟

هناك الكثير من الأعمال التطوعية داخل وخارج المملكة . وشخصيا قمة بالمشاركة في إحداها بالهند ولم يكن هناك إقبال واسع من ” شباب جدة ” للمشروع , يبدو لي أن الكاميرا تولد في (بعضنا) روح العمل التطوعي وتنخمد لحظة إخماد لهيب الشهرة والتلفزيون.

كلي خوف أن العمل يقف بعد انتهاء التغطية الإعلامية عنه , وان ينتهي عهد التطوع في لحظة إغلاق الكاميرا وإنتهاء التصوير , وكلي خوف أن لا يتم الاستفادة من الأرباح في الإنتاج الإعلامي ليخدم هؤلاء الفقراء والمساكين , فالمشروع مبني على أرضية بيوتهم الضيقة وعلى تنازلهم عن حقهم بالستر وعن تخليهم عن كبريائهم , فحاجتهم لنا أدت لكل هذه التنازلات الضخمة.

نعم للعمل التطوعي , ولا لموضة التطوع التلفزيوني

11أغسطس

حبيبتي الغامضة

حبيبتي الغامضة
شعوراً بالأمان حينما أسمع صوتك
وحين تمنحينني من العمر شيء من وقتك
فأتردد في خيالي , وأتخيلك كما أحلامي
فلباسك اليوم أحمر
وغداً , على الطاولة أخضر
وأيهما يفوق الأخر جمالاً بل أيهما أفضل
بكلامها يفيض قلبي ويزيد حناني
فتأن أوتار أقلامي , وتكتب بالقلم مشاعري
حبيبتي تدنوا لها الرياحين
ورائحة عطرها من الياسمين
ويزف لها الشعراء والمغنيين
بأغنياتٍ من اسمها في كل حين
أحببتها قبل أن أراها
ورأيتها فالقلب أرتواها
حبيبتي ليست في الوجود
حبيبتي ضربا ً من الغموض
وحياتي لا ترتعش بل في ركود
فتألم قلبي فللحب أيضا أوجاع ورضوض
كم كان للمحبين من زمن وعقود
قصصا ً في الحب ليتها لا تعود
فالحب مشكلة ُمهما تكتله الوعود

© Copyright 2020, All Rights Reserved